مؤشرات أسواق الأوراق المالية

مؤشرات أسواق الأوراق المالية

يهدف مؤشر سوق الأوراق المالية قياس مستوى الأسعار في السوق، بالاستناد على عينة من أسهم الشركات التي يتم تداولها في أسواق رأس المال المنظمة أو غير المنظمة أو كلاهما، وغالبًا يتم اختيار العينة المطلوبة بطريقة تتيح للمؤشر أن يوضح حالة سوق رأس المال المستهدف قياسه.

وإذا نظرنا للأنواع المؤشرات لوجدنا أنهم نوعين:

الأول: المؤشرات التي تقيس حالة السوق بصفة عامة مثل مؤشر داو جونز لمتوسط الصناعة (DJIA).

ثانيًا: مؤشرات قطاعية تقيس حالة السوق بالنسبة لقطاع معين أو صناعة معينة ومنها على سبيل المثال مؤشر داو جونز لصناعة النقل.

تداول الشركات الأوراق المالية في سوق رأس المال يمثل الجانب الأكبر من النشاط الاقتصادي في الدولة، وإذا وصف سوق رأس المال بقدر من الكفاءة، فإن مؤشرات قياس حالة السوق من شأنها ستكون مرآة الحالة الاقتصادية العامة للدولة، فمؤشرات أسعار الأسهم تتنبأ بالحالة الاقتصادية المستقبلية للبلاد.

فهناك ثلاث حالات لتحرك المؤشرات وهي: أولها إذا كانت حركة مؤشر أسعار الأسهم المتوقعة تتجه نحو الصعود، فيصبح سوق رأس المال (السوق الصعودية Bull Market)، أما الحالة الثانية حينما تكون حركة المؤشر المتوقعة تتجه نحو الهبوط أو التراجع، فيطلق عليها (السوق النزولية Bear Market)، أما الحالة الأخيرة فهي إذا كان هناك إعتقاد بأن الأسعار متجهة إلى الهبوط فيوصف حينئذ بـ (المضارب على الهبوط Bearish).

ويستخدم مؤشر سوق الأوراق المالية لإعطاء فكرة سريعة عن العائد المتولد عن محفظة الأوراق المالية للمستثمر والحكم على مستوى أداء المديرين القائمين على إدارة المحافظ في المؤسسات الاستثمارية المتخصصة، كما أنها تستخدم لوضع تصور لحالة السوق في المستقبل إلى جانب استخدامها لقياس المخاطر المنتظمة لمحفظة الأوراق المالية.

وتختلف حساب قيمة المؤشر من مؤشر لآخر، فهناك مجموعة من المؤشرات تحسب قيمتها على أساس الأرقام القياسية (ففي معظم المؤشرات يحسب المتوسط على أساس المتوسط الحسابي)، ومجموعة أخرى تحسب على أساس متوسط أسعار الأسهم التي يشملها المؤشر، وقد يكون من الأفضل للمستثمر التعرف على طريقة حساب قيمة المؤشر.

إنضم إلينا مجاناً

الخبر التالي
  • 00

    أيام

  • .
  • 00

    ساعات

  • :
  • 00

    دقائق

  • :
  • 00

    ثواني