بيع وشراء الأوراق المالية في ذات اليوم

بيع وشراء الأوراق المالية في ذات اليوم ويعرف ذلك النظام بأنه شراء الورقة المالية وبيعها خلال نفس اليوم وخلال نفس جلسة التداول، وهذا النظام يعتبر من أهم التسهيلات التي تقدمها البورصة للمستثمرين لزيادة كفاءة وسيولة السوق. ويهدف ذلك النظام بالاستفادة من الفروق السعرية للورقة المالية خلال نفس الجلسة وهو ما يسهل لهم تحقيق أرباح سعرية في وقت قصير والذي يساعد على زيادة كمية وقيمة التداول على هذه الورقة المالية وبالتالي زيادة سيولتها. وعلى الرغم من سهولة ذلك النظام إلا إنه يشكل جدلًا واسعًا بين خبراء الأوراق المالية في العالم وذلك بسبب ما يحتوية من مخاطر عالية، لذلك يلجئ المستثمرون الأفراد والمؤسسات الذين يلجئون لشراء الأوراق المالية وبيعها في ذات الجلسة أن يكونو على علم بهذه الأمور:
  • يحتاج تطبيق ذلك النظام لرأس مال ضخم لتحقيق ربح مناسب من التغيرات السعرية الطفيفة خلال نفس الجلسة.
  • الاستثمار بذلك النظام يعتبر مهمة صعبة ومليئة بالضغوط لأنها تحتاج لتفرغ تام وتركيزًا عاليًا في متابعة تقلبات الأسعار، والتعرف على اتجاهات السوق واتخاذ القرارات المناسبة.
  • عدم الانخداع بالربح السريع والبيع خلال نفس الجلسة، ولكن يجب على كل مستثمر مراجعة مصادرة بحرص وعناية.
  • إعداد المستثمرين حساباتهم بدقة للتعرف على الربح المطلوب لتغطية تكلفة التداول، فمن الممكن أن يؤدي تراكم رسوم السمسرة والتي نتجت عن تعدد عمليات البيع والشراء السريع للقضاء على الأرباح المتحققة.
  • قد يتعرض المستثمرين عن طريق الشراء الهامشي والبيع على المكشوف لخسارة تفوق استثماراتهم لذلك على المستثمر أن يفهم جيدًا آليات الشراء بالهامش وتوقيت الوفاء لتغطية التجاوز، والمخاطرة التي قد تحدث بعدم الوفاء بتغطية التجاوز.
  • تأكد المستثمرين من أن شركات بيع وشراء الأوراق المالية للتداول في ذات اليوم هي شركات مرخص لها من قبل هيئة الرقابة المالية وتكون من شركات الأعضاء في البورصة، وينصح المستثمرين بأن يهتموا بتاريخ وأداء الشركات السمسرة مع البورصة ومع العملاء الآخرين.

إنضم إلينا مجاناً

الخبر التالي
  • 00

    أيام

  • .
  • 00

    ساعات

  • :
  • 00

    دقائق

  • :
  • 00

    ثواني